‏نفسياً : القرارات العقلانية غالباً لا تُرضي الرغبة الشخصية ! وربما مؤذية نفسياً ، لكنها على المدى الأبعد تحفظ كرامة الشخص ، وهذا الأهم.